فيصل الفايز يرعى مؤتمر (رأس المال البشري في عصر المعرفة) في "عمان العربية ... السبت

hyg

 

فيصل الفايز يرعى مؤتمر (رأس المال البشري في عصر المعرفة) في "عمان العربية ... السبت

عمان – يرعى رئيس مجلس الاعيان فيصل عاكف الفايز، السبت المقبل في جامعة عمان العربية مؤتمرا يتناول العديد من المحاور والقضايا وقصص النجاح التي تندرج تحت " رأس المال البشري في عصر المعرفة".

وتنظم كلية الاعمال في الجامعة المؤتمر العلمي الرابع للكلية بمشاركة من جمعية رجال الاعمال الاردنيين بعنوان (رأس المال البشري في عصر المعرفة) خلال الفترة (13-14 نيسان).

ويهدف المؤتمر إلى إتاحة الفرصة للباحثين والخبراء وطلبة الدراسات العليا لطرح أفكارهم ونتاجاتهم وعرض التحديات والمشكلات التي تواجه رأس المال البشري حاضرا ومستقبلا في عصر المعرفة، والعمل على طرح الحلول مستقبلا.

 وفي هذا الصدد قال رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور ماهر سليم إن المؤتمر يتناول محاور في دعم وتمويل المشاريع الريادية، وإدارة المعرفة وتطبيقاتها في تنمية رأس المال البشري، مبينا أن المؤتمر يتطرق للتحديات المستقبلية لمؤسسات التعليم العالي وضرورة تغيير الدور المرسوم لها في ظل العولمة وثورة التكنولوجيا، الامر الذي يستدعي عملية إصلاح شاملة لتتمكن من تأدية وظائفها الرئيسية على أكمل وجه من تعليم، وإعداد موارد بشرية، وبحث علمي، وخدمة مجتمع.

وأضاف أن الجامعات وحتى تقوم بدورها المعاصر في التنمية الاقتصادية، فلا بد أن تصمّم مناهجها وتخصصاتها وفق نهجٍ جديدٍ ذو مخرجات قادرةٍ على خلق فرص عمل في السوق، وتعزيز ثقافة العمل الحر.

وقال رئيس المؤتمر، عميد كلية الأعمال الأستاذ الدكتور نمر السليحات بأن المشاركون في المؤتمر سيناقشون (175) مائة وخمسة وسبعون ورقة بحثية وزعت على ثمانية محاور رئيسة موزعة على ثمانية قاعات، وتتناول الجوانب الإدارية والتسويقية والمحاسبية والمالية ونظم المعلومات الإدارية ومؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الدولية وحاضنات الاعمال وقضايا المرأة ذات العلاقة في موضوع المؤتمر، ويشارك في أعمال المؤتمر على مدار يومين (13) ثلاثة عشر دولة عربية وأجنبية هي: (الأردن، فلسطين، الجزائر، العراق، تونس، مصر، السودان، السعودية، ليبيا، سوريا، اليمن، سلطنة عُمان، ماليزيا). وإن هذا الحشد الدولي سيعطي قيمة إضافية الى فعاليات المؤتمر، ويعظم الاستفادة من تناول الخبرات العالمية في المجالات العلمية والبحثية العربية والأجنبية في مختلف محاور المؤتمر.