ورقتان من إعداد طلبة "عمان العربية"حول المشاركة السياسية للشباب وقصص إبداعية

ورقتان من إعداد طلبة "عمان العربية"حول المشاركة السياسية للشباب وقصص إبداعية

عمان – شارك طلبة جامعة عمان العربية بورقتي عمل في ملتقى للشباب على مستوى الجامعات الأردنية، تناولت أسباب ومعيقات مشاركتهم في الحياة الحزبية.

وشارك طلبة من كلية العلوم التربوية والنفسية في الجامعة، في ملتقى شباب الجامعات الاردنية الذي عقد في الجامعة الهاشمية تحت رعاية رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز.

وقدم الطالب محمد عنيزات ورقة عمل تناولت دور الشباب في الحياة السياسية، وبينت  دورهم دور محوري وأساسي للمرحلة القادمة، ويحتاج لتوفير البيئة الملائمة خصوصاً وأن معيار المواطنة الصالحة والديمقراطية عمليتان متواصلتان ومتجددتان.

وقال الطالب عنيزات، في ورقته، إن هناك ضعفا في مشاركة الشباب في الحياة الحزبية كنتيجة لضعف الثقافة المدنية وغياب مفهوم المجتمع المدني لديهم، مشيرا إلى  بعض العوامل التي تعيق مشاركة الشباب في الاحزاب: منها ضعف الوعي الثقافي والاجتماعي والسياسي، وعدم الوعي بمفهوم الثقافة الحزبية، وضعف لغة الحوار، والوضع الاقتصادي المتردي لديهم، وعدم وجود مبادرات شبابية اقتصادية، وارتفاع  البطالة بين صفوف الخريجين.

في حين كما قدمت الطالبة نعمه البيك، في ورقتها، قصة نجاح ابداعية، روادها شباب أردنيون جسدوا من خلالها إنجازات فريدة ومتنوعة لم تخلو من التحديات.

وعرضت الورقة لقصة النجاح الطالبة الكفيفة سارة ابو علي التي قامت بابتكار جهاز قارئ العملات للمكفوفين والذي يطبق في معظم الدول العربية والأجنبية.

وترأس الوفد المشارك في الملتقى عميد كلية العلوم التربوية والنفسية الدكتورة هيام التاج، ومشاركة الدكتور رامي الشقران وعدد من طلبة الدراسات العليا في الكلية، وساهم بتنظيمه عميد شؤون الطلبة الدكتور فؤاد الجوالدة.