fbpx “عمان العربية” شريك ضمن فعاليات الأسبوع العالمي للريادة | Amman Arab University

“عمان العربية” شريك ضمن فعاليات الأسبوع العالمي للريادة

“عمان العربية” شريك ضمن فعاليات الأسبوع العالمي للريادة

"عمان العربية" شريك ضمن فعاليات الأسبوع العالمي للريادة

عمان – نفذت جامعة عمان العربية ورشة عمل ضمن الاسبوع العالمي للريادة، الذي نظمه مركز الملكة رانيا للريادة.

وشارك مركز الأعمال الريادية والمبادرات المجتمعية في الجامعة باسبوع الريادة الذي يهدف الى تعزيز ثقافة ريادة الأعمال عبر الأوساط الشابة وعموم فئات المجتمع وتوعيتهم بدورها في دعم الاقتصاد الحديث.

ونفذ مركز الأعمال الريادية والمبادرات المجتمعية ورشة بعنوان "الجامعات وريادة الأعمال" قدمها مدير مركز الاعمال الريادية والمبادرات المجتمعية في الجامعة الدكتور رامي الهنانده وبحضور عميد كلية الاعمال الاستاذ الدكتور حسن الزعبي وعدد من اعضاء الهيئة التدريسية في الكلية، حيث تم عرض أهمية الجامعات في نشر مصطلح ريادة الأعمال واثرها على توجهات الطلاب الريادية ونيتهم لانشاء مشاريعهم الريادية عبر مناقشة دراسات عالمية ودراسة قام بها المركز وتم نقاش الأهمية للمراكز الريادية وحاضنات الأعمال في الجامعات في دعم الاعمال الريادية التي يبتكرها الطلبة والدعم الذي توفره الجامعة لهم.

وتاتي هذه التظاهرة السنوية، بمشاركة العديد من المؤسسات من مختلف القطاعات والهيئات والمؤسسات الحكومية والجامعات والمؤسسات غير الربحية والمؤسسات الوطنية والأكاديمية والجمعيات والهيئات الدبلوماسية، حيث يتم تسليط الضوء على تجارب ريادية وقصص نجاح أردنية، عن طريق عقد عدد من النشاطات من ورش عمل وفعاليات وانشطة مختلفة تجوب كافة محافظات المملكة وتسلط الضوء على محاور فكرية وتجارب ريادية من شأنها تحويل الأردن إلى مركز إقليمي للريادة.

ومركز الملكة رانيا للريادة هو منظمة غير ربحية تأسست عام 2004 للمساعدة في تطوير ودعم ريادة الأعمال التقنية في الأردن. وعلى مدى السنوات الخمس عشرة عام الماضية، قام المركز بتنظيم العديد من الأنشطة التي استفادت منها آلاف من رواد الأعمال والمهنيين والطلاب في الأردن، وساعد في وضع بعض الشركات الناشئة الأردنية الناجحة على مسار الابتكار والإنجاز.

ويعتبر المركز جزء من جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا ويلعب دور المركز الوطني للريادة. كجزء من الخطة الاستراتيجية، يقوم المركز بتنفيذ مبادرة شاملة تركز على ثلاث مجالات رئيسية: التشبيك والتقدير، بناء ودعم القدرات، دعم وتشغيل الشركات الناشئة.