الرئيسية |  التعليم الإلكتروني |  البريد الإلكتروني |  خارطة الجامعة |  English


ندوة حول سمات المعلم ومكانته الاجتماعية عبر العصور
ضمن خطة النشاط لقسم الأصول والإدارة التربوية قام الأستاذ الدكتور سامح محافظة لعقد ندوة حول سمات المعلم ومكانته الاجتماعية عبر العصور لطلبة أصول الإدارة التربوية والمناهج وطرق التدريس صباح اليوم السبت 30/12/2017 بحضور أعضاء هيئة التدريس في القسم. حيث تحدث في بداية الندوة عن أهمية دور المعلم كونه الركيزة الأساسية والعنصر الفاعل في كل زمان ومكان، وانه لا يمكن ان توجد تربية جيدة بدون وجود معلم جيد يتمتع بصفات وسمات لا بد أن يتمتع بها وأضاف ان للمعلم دائماً مكانة لا يمكن إنكارها، حيث تناول النظرة الاجتماعية للمعلم عند كل من الصينين والمسلمين ونوه الى النظرة الاجتماعية للمعلم في الولايات المتحدة الأمريكية التي تميزت عبر العصور بإيجاد مواثيق عمل للمعلمين تحكم سلوك المعلم والمعلمة داخل المجتمع بعامة لدرجة متشددة للحفاظ على صورة المعلم في المجتمع. بعدها انتقل الدكتور محافظة إلى النظرة الاجتماعية الحديثة للمعلمين حيث أشار إلى أن النظرة الاجتماعية الحديثة للتعليم اختلفت عن سابقتها ولم يعد أحد يريد أن يصبح معلماً باختياره، إشارة الى تراجع النظرة الاجتماعية للمعلم بسبب ظروف العمل كمعلم وتهيئة الظروف المادية والاجتماعية المناسبة. ومنها انتقل الى تاريخ النظرة الاجتماعية للمعلم ومكانته في الأردن وتطورها عبر تاريخ الدولة الأردنية حيث أشار إلى أن الأردن في نهاية الخمسينات كانت النظرة للمعلم نظرة احترام ومكانه سامية وعالية لكنها مع بداية الثمانينات والتسعينات تراجعت هذه النظرة لعوامل متعددة مثل الرواتب والحوافز وظروف العلم والمجتمع. ومن هنا أشار الدكتور محافظة إلى أن مكانة المعلم يمكن إعادتها بالعمل على " مهنة التعليم" من خلال إصدار شهادة مزاولة مهنة بالتعاون مع نقابة المعلمين ووزارة التربية والتعليم للحفاظ على مستوى المهنة وتحسين أوضاعها منوّهاً إلى أن هذا الجانب يتم العمل عليه في الوقت الحالي من قبل المعنيين. وفي نهاية الندوة تم فتح باب النقاش والحوار والرد على استفسارات الحضور ومداخلاتهم.
 
367 (8).JPG 
 
 367 (5).JPG
 
 367 (10).JPG
 367 (1).JPG
Created at 12/31/2017 1:14 PM by AAU\ahmed.ziadeh
Last modified at 12/31/2017 1:14 PM by AAU\ahmed.ziadeh