الأهداف

 
أن كلية القانون وتأسيساً على رؤية جامعة عمان العربية ورسالتها على الصعيد الاكاديمي والمجتمعي ، فإنها دائبة العمل على تأهيل طلبتها تأهيلاً عالياً في المجال القانوني ، بهدف إعداد كوادر قانونية متخصصة وكفؤه ، ومزودة بقدرات معرفية وعملية تساهم في تحقيق التنمية المستدامة للمجتمع المحلي والاقليمي وفي مختلف مجالات القطاعين العام والخاص ، وبناءً عليه فإن الكلية تسعى لتحقيق الاهداف
التالية :

1. الارتقاء بطرق التعليم، وذلك من خلال نبذ الطرق التقليدية القائمة على أسلوب المحاضرة، وبنفس الوقت تبني منهج الجامعات المتطورة والمتقدمة باعتماد أسلوب الحوار والنقاش بحيث تكون قاعة المحاضرات مكاناً للنقاش والمحاورة وتبادل الآراء، بما يرتقي بعقلية الطالب لتكون عقلية بحثية نقدية تحليلية.

2. تحفيز الطلبة على البحث العلمي، وذلك من خلال تشجيعهم على إعداد البحوث القانونية المتخصصة التي من شأنها تطوير المعرفة القانونية وخدمة المجتمع المحلي.

3. غرس الروح الديمقراطية لدى الطلبة، وذلك من خلال تبادل الآراء فيما بينهم، واحترام الرأي الآخر، والمتمثل بالحكمة القائلة :"رأيي صحيح يحتمل الخطأ، ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب.

4. تقوية شخصية الطالب والذي سيكون في المستقبل قاضياً أو محامياً أو مستشاراً قانونياً، وذلك من خلال تحفيزه على طرح آرائه القانونية ومناقشتها مع زملائه وتمحيصها وصولاً إلى الرأي القانوني السليم.

5. غرس القيم الديمقراطية الحقة لدى الطالب، وذلك من خلال نبذ التعصب للرأي، والنأي عن التطرف، والإيمان بالمشاركة والروح الجماعية، وذلك عن طريق تشجيع ورشات العمل القانونية فيما بين الطلبة، والعمل الجماعي المشترك.

6. تحفيز الطلبة على خدمة المجتمع المحلي، ولا سيما طلاب الدراسات العليا، وذلك من خلال تشجيعهم على حضور الندوات والدورات القانونية ومشاركتهم فيها، وتقديم الاستشارات القانونية للمجتمع المحلي، والتوفيق بين مخرجات الكلية واحتياجات المجتمع الأردني والعربي بمختلف قطاعاته، سواء في القضاء أو في المحاماة أو في الوظائف القانونية.

7.  العمل على تشجيع التعاون بين الكلية وبين كليات القانون الأخرى في الأردن أو في العالم العربي، وذلك من خلال تبادل الخبرات القانونية واستقطاب الأساتذة المتميزين، وزيادة التواصل ما بين الكوادر التدريسية في الكلية مع الكليات الأخرى، وذلك في مجال التدريس والإشراف وتقييم البحوث والرسائل و الأطاريح ومناقشتها.

8. خلق القدوة الصالحة لدى الطلبة، وذلك من خلال تحلي الأساتذة بالخلق الكريم والقيم الإنسانية والدفاع عن مبادئ العدالة والإنصاف، وذلك كله ليكون الطالب بعد تخرجه متمتعاً بهذه الفضائل الإنسانية ومدافعاً عنها.

9. العمل على استقطاب الكفاءات المتميزة ، من الاساتذة المشهود لهم بالمعرفة والخبرة العلمية الواسعة لغايات تجويد العملية التعليمية في الكلية . 

 
​​​​