عن الكلية

 

رسمت كلية القانون لنفسها منذ نشوئها خطة واضحة لرفد المجتمع الأردني والعربي بخريجين من القانونيين المؤهلين لمواجهة التحديات التي تفرزها أحدث متطلبات العصر وأكثرها عمقاً وتعقيداً. ففتحت برامج للدراسات العليا ابتداءً من دراسة الدبلوم العالي ومروراً بدراسة الماجستير وانتهاءً بدراسة الدكتوراه في كل من القانون العام والقانون الخاص.

وتحقيقاً لذلك ، حرصت الكلية على استقطاب نخبة من الأساتذة الذين يشهد لهم بالعلم والخبرة الواسعة، والكفاية العلمية والبحثية ، فاكتسبت الكلية سمعة علمية وأكاديمية عالية جذبت إليها الكثير من الطلبة من داخل المملكة ومن الدول العربية الأخرى، حيث انتهجت أحدث الطرق المتبعة في التدريس الجامعي وربط النظرية بالتطبيق ومحاولة الاعتماد على البحث المشترك والمناقشة الموضوعية وتبادل الأفكار ليصل الطلبة بأنفسهم وبجهودهم الخاصة إلى المعرفة، وأما دور الأستاذ فأصبح قيادة الحوار وتوجيهه حسب مقتضيات البحث العلمي الجاد.

إن تنمية الخلق الكريم والقيم الإنسانية العليا والدفاع عن مبادئ العدل والإنصاف في نفوس الطلبة أصبحت الهاجس الذي يقود العمل ويحفز الكلية نحو أنشطتها العلمية المنهجية واللامنهجية .

وتعمل الكلية على توثيق علاقاتها مع الجامعات الأردنية والأجنبية من أجل تبادل الخبرات في المجال القانوني وتبادل الخبرة ودعم الأسس التي تقوم عليها دولة القانون الراسخة في المملكة الأردنية الهاشمية.

وقد اكتسبت الكلية خبرة راقية في مجال الدراسات العليا على مستوى الماجستير والدكتوراه، لذا ستعمل مع أصحاب العلاقة في التعليم العالي على إعادة فتح برنامج الدكتوراه لديها، حفاظاً على هذه الخبرة وللمضي بها قدماً خدمةً للمجتمع ولتطوير العمل القانوني فيه.

 

​​