كلمة عميد الكلية

نشئت كلية العلوم التربوية والنفسية في جامعة عمان العربية من أجل تأدية رسالة الجامعة بأمانة والقيام بوظائفها بكفاية، وتحقيق أهدافها في مجال التربية والتعليم على أعلى مستويات التفوق والتميز، وفي إطار مبادئ العقل والخلق والمسؤولية.  وتسعى هذه الكلية إلى أن يكون خريجها متخصصاً أكاديمياً وتربوياً ومتكامل الشخصية عقلياً ووجدانياً ومهارياً ومفكراً مبدعاً قادراً على الإسهام في بناء وإعداد الطاقات البشرية المتميزة، والفاعلية في تطوير المجتمع وتغييره باستمرار ضمن إطار المحافظة على الهوية والأصالة.
​​

إن حاجة الأردن الملحة، وأقطار الوطن العربي، إلى قيادات تربوية مؤهلة تأهيلاً يتمثل فيها الفهم المعمق لمعطيات العصر وتغيراته، وبخاصة في مجال العلم والتكنولوجيا، كان واحداً " من الدوافع المهمة لإنشاء هذه الكلية. إضافة إلى الحاجة لفكر تربوي متجدد، مرتكز على ثوابت الأمة، وعلى التجربة العالمية، ويؤمل أن تسهم البحوث التي تجري في هذه الكلية، إلى حد بعيد، في تطوير هذا الفكر.

وأخيراً فإن إنشاء هذه الكلية يأتي ضمن حاجة المجتمعات العربية إلى مؤسسات تقدم الاستشارات العلمية والمدروسة فيما يتعلق بقضايا التربية، باعتبارها قيادة فكرية توجه وتتصدى لمشكلات التربية في هذه المجتمعات تحقيقاً للهدف الثالث المتمثل بخدمة المجتمع.

مرحباً بكم أعزاءنا في ميناء التربية والمعرفة، أسرتكم الثانية كلية العلوم التربوية والنفسية، الصرح الأول الذي انضوى تحت مظلة جامعة عمان العربية عند انطلاقتها المباركة الأولى عام 1999-2000. وقد حملت هذه الكلية رؤية الجامعة في أن تكون كلية مميزة محلياً وإقليمياً وعالمياً في مجال العلوم التربوية والنفسية، وبرسالة قائمة على إعداد قادة تربويين قادرين على الرقي بالمعرفة التربوية والبحث العلمي وخدمة المجتمع، وربط النظرية بالتطبيق سعياً إلى الجودة الشاملة في التعلم والتعليم باختيارها الصفوة في قامات العلم والتربية، وقادة المعرفة ليكونوا أعضاء هيئة تدريس يخدمون الأجيال والوطن والإنسانية.

لقد أدت كلية العلوم التربوية والنفسية جادة هدفها بإعداد الكوادر المدربة علمياً من المعلمين والمديرين والمشرفين والباحثين في المجالات التربوية من خلال مجموعة من البرامج التربوية والإشراف عليها وتنفيذها.

وتهتم الكلية دوماً بإعادة النظر بجميع خطط الدراسات العليا، وتطويرها بالكلية بما يضمن مسايرتها للتطورات العلمية والتقنية وتحديث مكوناتها لتلبي حاجات المجتمع الأردني والعربي والإقليمي.

تضم كلية العلوم التربوية والنفسية ثلاثة أقسام هي:

- قسم المناهج وطرائق التدريس.

- قسم الإدارة التربوية والأصول.

قسم علم النفس والإرشاد والتربية الخاصة-صعوبات تعلم.

وتمنح درجة الماجستير بمساري الرسالة والشامل في الإرشاد النفسي والتربوي، علم النفس التربوي -نمو وتعلم، علم النفس التربوي-قياس وتقويم، التربية الخاصة.

وتمنح درجة الماجستير بمساري الرسالة والشامل في الأًصول والإدارة التربوية.

وتمنح درجة الماجستير بمساري الرسالة والشامل في  المناهج وطرق التدريس .​

ويسهم أعضاء هيئة التدريس بالكلية إلى جانب المباحث التي يدرسونها في مجالات تخصصاتهم المختلفة بتدريس متطلبات الجامعة الإجبارية والاختيارية، ومساقات أخرى في كليات أخرى، ويشاركون أيضا بفعالية في المؤتمرات المحلية والعربية والدولية، وإقامة ندوات ومعارض، وإعطاء محاضرات إرشادية داخل الجامعة وخارجها. لهذه الأنشطة وغيرها استطاعت الكلية بناء شبكة واسعة من العلاقات مع نظيراتها من كليات التربية والهيئات والمؤسسات التربوية على المستوى الوطني والعربي والدولي.

إن كليتنا تتعامل مع طلبتها بحكمة واحترام وعدالة ليكونوا قادة المستقبل يمتلكون مهارات التفكير العليا الناقدة والإبداعية، ولديهم روح الانتماء للوطن والأمة، ويعيشون في الكلية في بيئة دراسية تربوية علمية ناجحة من حيث البنية التحتية، والقاعات المكيفة والمكتبة الورقية والالكترونية وأجواء التعاون والانسجام.

فأهلا وسهلا بكم في رحاب كلية العلوم التربوية والنفسية صانعة القادة وبناة المستقبل.

​ أ.د عدنان الجادري    ​  

عميد كلية العلوم التربوية والنفسية

 ​

​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​
​​​